إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السمال

إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السمال

مترادفات الراویمکانة الراویمکانته عند العامةصحبة الراویمصادر الترجمةمصادر ترجمته عند العامة

الإسم: إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السَمّال(!) تأتي ضبط السمّال عن قريب.
الأسَدي (!) قال السمعاني : بفتح الالف والسين وهذه النسبة إلي أسد وهو اسم عدّة من القبائل، منهم : ... أسد بن دودان. الأنساب : ١ / ١٣٨.
قال ابن ماكولا : الأسْد، بفتح الهمزة وسكون السين ويقال : الأزْد، القبيلة المشهورة. الإكمال : ١ / ٨٥. وكذا في توضيح المشتبه : ١ / ٢٠١.
الظاهر أنّ هذا بفتح السين كما صرّح به ابن حجر في التبصير في جدّ إبراهيم هذا : غنم ابن دودان بن أسَد. تبصير المنتبه : ١ / ٤٢ وكذا في رجال النجاشي : ٢١ رقم ٣٠.

[الكافي : ٧ / ٧ ح ٣]

الکنیة: أبو بكر.

[رجال النجاشي : ٢١ رقم ٣٠]

اللقب: الأسدي أو الأزدي.

[الكافي : ٧ / ٧ ح ٣]

الوفاة: الظاهرأنّ الرجل مات فيعصر الرضا عليه السلام.

[الجامع فيالرجال : ١ / ٢١]
(!) وقال الشبستري : كان علي قيد الحياة قبل سنة ٢٠٣ [أحسن التراجم ١ / ٣٦ رقم ١١].

الطبقة: لعلّه من السادسة.

[الموسوعة الرجاليّة : ٤ / ٢٥]
(!) هكذا في طبقات رجال النجاشي. الموسوعة الرجاليّة : ٦ / ٣٤٩ وقال في طبقات رجال التهذيب : «وكأنّه من الطبقة الخامسة» الموسوعة الرجاليّة : ٧ / ١٦ وقال في طبقات فهرست الشيخ : «من الخامسة» الموسوعة الرجاليّة : ٦ / ١٧٤.

المذهب: واقفيّ.

[رجال الطوسي : ٣٤٤ رقم ٣٣]







مترادفات الراوی:
إبراهيم بن أبي بكر بن أبي سَمّاك(!) قال التستري : قال (أي النجاشي) في داود بن فرقد : «المعروف بابن أبي السمّاك بالكاف». [رجال النجاشي ص ١٥٩ رقم ٤١٨ ولكن فيه المعروف بابن أبي السمّال] وفي نفسه (أي ترجمة نفسه) [رجال النجاشي ص ١٠١ رقم ٢٥٣] قال : «أبي السمّال باللام» ولذلك تردّد الإيضاح وابن داود في كون أبي السمّال بالكاف أو اللام وبتشديد الميم أو تخفيفه. والصحيح أنّه باللام مع تشديد الميم؛ كما صرّح به في الصحاح والقاموس، وفي الجمهرة في «سمل» وفي تاريخ اليعقوبي : «أبو سمّال الأسدي من شعراء الفحول ... اسمه سِمعان بن هُبَيرة بن مُساحق». قاموس الرجال : ١ / ١٣٨.
وصرّح ابن ماكولا وابن حجر أيضا بأنّ اسم أبي سمّال الأسدي : سِمعان بن هُبَيرة بن مُساحق. الإكمال : ٤ / ٣٥٣ وتبصير المنتبه بتحرير المشتبه : ٢ / ٦٩٣.

. [الكافي : ٨ / ٢٦٦ ح ٣٨٩] (!) والتهذيب : ٤ / ٢٨٠ ح ٨٤٨ والاستبصار : ٢ / ١٢٢ ح ٣٩٥ و٣ / ٣١٧ ح ١١٢٩.

إبراهيم بن أبي بكر بن أبي سَمّال(!) في نسخة السيّد البروجردي «السمّاك» بدل السمّال. الموسوعة الرجاليّة : ١ / ١٤٩.
السَمّال : بفتح السين وتشديد الميم. توضيح الاشتباه : ٢٤٣ رقم ١١٥٧ وتنقيح المقال : ١ / ٤١١ رقم ٣٩٥٩. كذا في المؤتلف والمختلف : ٣ / ١٢٤٠ والإكمال : ٤ / ٣٥٣ وتوضيح المشتبه : ٢ / ١٥٩ والقاموس المحيط : ٤ / ٤٠٩، الصحاح : ٥ / ١٧٣٢، مادّة «سمل» والأنساب للسمعاني : ٣ / ٢٩١، فيه : السَمّالي نسبة إلي سمّال وهو بطن من بني سُلَيم.
ذكره ابن داود : «سَمال» باللاّم وتخفيف الميم ثمّ قال : ومنهم من كان يشدّدها ويفتح السين، والأوّل أصحّ. رجال ابن داود : ٢٢٦ رقم ٤.
وقال العلاّمة : «السِمّال» بكسر السين والميم المشدّدة. إيضاح الاشتباه : ١١٢ رقم ٩١.

. [التهذيب : ٨ / ٩٧ ح ٣٢٩]
إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السَمّال الأزدي.(!) قال السيّد الخوئي : الظاهر أنّ توصيفه بالأسدي كما في الكافي [٧ / ٧ ح ٣] هو الصحيح، فإنّ جدّ إبراهيم هذا، أسد بن خزيمة كما مرّ. معجم رجال الحديث : ١ / ١٨٨ رقم ٧٠.
أقول : ولا منافاة بين توصيفه بالأزدي في رواية التهذيب وبين توصيفه بالأسَدي في رواية الكافي؛ لأنّ بني أسَد بطن من الأزْد.
كما قال السمعاني : «في الأزْد بطن يقال لهم : بنو أسَد محرّك السين» الأنساب : ١ / ١٣٨.
وقال القَلْقَشَنْدي : «بنو أسْد، بطن من شنوءة من الأزد» وقال في موضع آخر : «بنو الأزْد ... يقال فيهم الأسْد بالسين بدل الزاي». نهاية الأرَب في معرفة أنساب العرب : ٣٨ و٩١.
وقال ابن ماكولا : الأسْد : بفتح الهمزة وسكون السين ويقال : الأزْد، القبيلة المشهورة. الإكمال : ١ / ٨٥. وكذا في توضيح المشتبه : ١ / ٢٠١.

ff [التهذيب : ٩ / ١٨٧ ح ٧٥٢]
إبراهيم بن أبي سَمّاك. [التهذيب : ٣ / ٨٧ ح ٢٤٤] (!) والتهذيب : ٥ / ٩٤ ح ٣٠٩ و٣٧٠ ح ١٢٨٨ والاستبصار : ٢ / ١٧٦ ح ٥٨٣.
قال السيّد الخوئي : من القريب في نفسه، اتّحاد إبراهيم بن أبي سمّاك هذا، مع إبراهيم ابن أبي بكر بن أبي سمّال، محمد بن الربيع المتقدّم، ولكن في النفس منه شيء، من جهة اختلافهما في الراوي والمرويّ عنه في جميع الموارد. واللّه العالم. معجم رجال الحديث : ١ / ١٩٧ رقم ٨٥.


إبراهيم بن أبي بكر. [الكافي : ٢ / ٣٨٨ ح ١٨] (!) وكذا في التهذيب : ٤ / ٢٦٨ ح ٨٠٥ والاستبصار : ٢ / ٩٣ ح ٢٩٩.
قال السيّد الخوئي : هو متّحد مع إبراهيم بن أبي بكر بن أبي سمّال. معجم رجال الحديث : ١ / ١٨٥ رقم ٦٨.
أقول : والّذي ورد في التهذيب والاستبصار متّحد مع المعنون؛ بقرينة رواية علي بن الحسن بن فضّال عنه؛ كما في التهذيب : ٤ / ٢٨٠ ح ٨٤٨ إلاّ أنّ اتّحاده مع من في الكافي : ٢ / ٣٨٨ ح ١٨ غير معلوم، حيث إنّ هذا السند والّذي ورد في الكافي : ٥ / ٤٩٧ ح ٣ فيه : «إبراهيم بن أبي بكر النخّاس» والتهذيب : ٧ / ٤١٣ ح ١٦٤٩، فيه : «إبراهيم بن أبي بكر النحّاس» واحد. فإن تمّ اتّحاد النحّاس أو النخّاس، مع المعنون كما هو الظاهر؛ لما يأتي فهو وإلاّ فلا .


إبراهيم بن أبي بكر النحاس. [الكافي : ٥ / ٤٩٧ ح ٣] (!) والتهذيب : ٧ / ٤١٣ ح ١٦٤٩ روي فيه وفي الكافي : عن موسي بن بكر وروي عنه الوشّاء.
ولم نجد علي ما فحّصنا بهذا العنوان في الكتب الروائيّة والرجاليّة غير هذين الموردين. يحتمل تصحيف «السمّال» أو «السمّاك» ب «النحّاس» والظاهر اتّحاده مع المترجم له؛ لاتّحاد الراوي والمرويّ عنه؛ حيث إنّ إبراهيم بن أبي بكر بن أبي سمّاك يروي عن موسي ابن بكر، كما في التهذيب : ٨ / ٩٧ ح ٣٢٩ والاستبصار : ٣ / ٣١٧ ح ١١٢٩ ويروي الوشّاء عن إبراهيم بن أبي بكر المتحّد مع ابن أبي السمّال، كما في الكافي : ٢ / ٣٨٨ ح ١٨.


إبراهيم الأسَدي. [التهذيب : ٥ / ١٩٢ ح ٦٣٧] (!) والتهذيب : ٥ / ٣٩٨ ح ١٣٨٦.
وهو متّحد مع المعنون؛ لرواية موسي بن القاسم عنه وروايته عن معاوية بن عمّار وأنّه الملقّب بالأسدي والأزدي، كما في الكافي : ٧ / ٧ ح ٣ والتهذيب : ٩ / ١٨٧ ح ٧٥٢.
وصرّح السيّد الخوئي بإتّحاد «إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السَمّال الأسدي» مع «إبراهيم ابن أبي السمّال الأزْدي». معجم رجال الحديث : ١ / ١٨٨.
أمّا قول الزنجاني في الجامع في الرجال ١ / ٣٠، بأنّه «بابن مهزم» أشبه، فغير تامّ.


إبراهيم. [التهذيب : ٥ / ١٨١ / ٦٠٨] (!) وكذا في : ١٨٢ ح ٦١١، ٢٠٤ ح ٦٧٩، ٢٦٩ ح ٩٢٢ ، ٢٧٦ ح ٩٣٩، ٢٧٥ ح ٩٤١، ٢٩٧ ح ١٠٠٦ ، ٣٣٦ ح ١١٦١، ٣٣٨ ح ١١٦٧ و٣٦٥ ح ١٢٧٢. المراد منه في جميع هذه الظاهر أنّ المراد من إبراهيم في جميع هذه الموارد، هو إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السَمّال؛ لرواية موسي بن القاسم عنه وروايته عن معاوية بن عمّار كما في التهذيب : ٥ / ٩٤ ح ٣٠٩، ١٠٤ ح ٣٣٩، ١٣٦ ح ٤٤٨، ١٤٨ ح ٤٨٧، ٣٧٠ ح ١٢٨٨ والاستبصار : ٢ / ١٧٦ ح ٥٨٣.
وورود هذه الأخبار كلّها في كتاب الحجّ.
وقال السيّد البروجردي فيه : «هو إبراهيم بن أبي سمّاك؛ فإنّه من بني نصر بن قعين من بني أسد وكذا إبراهيم مطلق، عن معاوية». الموسوعة الرجاليّة : ٢ / ٤٣٦.


أبو بكر بن أبي سمّاك. [الكافي : ٣ / ٢٣ ح ٧] (!) والتهذيب : ٢ / ٩٢ ح ٣٤٢ روي عن أبي عبد اللّه عليه السلام وروي عنه عبد اللّه بن حمّاد وأبو القاسم معاوية، كذا في الفقيه الطبعة الإسلاميّة : ١ / ٢٦٠ ح ١١٨٨ إلاّ أنّ في طبعة جماعة المدرّسين : ١ / ٤٠٠ ح ١١٨٩ «أبي بكر بن أبي سمّال» بدل «أبي سمّاك».
ذكر البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام : أبو بكر بن أبي سمّاك الأسدي، عربيّ، كوفيّ. رجال البرقي : ٤٣.
عدّه المحقّق الأردبيلي متّحدا مع المترجم له؛ حيث ذكر رواياته في ترجمته. جامع الرواة : ١ / ١٧ كما ذكره أيضا في الكني : ٢ / ٣٦٩، وصرّحه بذلك. كذا يستفاد من التستري في قاموس الرجال : ١ / ٢١ والأبطحي في تهذيب المقال : ١ / ٣٠٩ رقم ٢٩ في هامش ١.
وقال السيّد الخوئي : أبو بكر بن أبي سمّاك [سمّال] يكنّي به : إبراهيم بن أبي سمّاك وأبوه محمد بن الربيع؛ ولكنّ الظاهر أنّ أبا بكر هذا، هو محمد بن الربيع والد إبراهيم؛ فإنّ إبراهيم لم يدرك الصادق عليه السلام. معجم رجال الحديث : ٢١ / ٦٥ رقم ١٣٩٦٨.


إبراهيم النخعي[التهذيب : ٥ / ٢٩٩ ح ١٠١٣] (!) والاستبصار : ٢ / ١٧٩ ح ٥٩٦.
قال السيّد البروجردي : «روايته عن معاوية بن عمّار ربما تدلّ علي أنّه ابن أبي سمّاك؛ لكن ينافيه وصفه بالنخعي؛ فإنّ النخع من قحطان وأسد من عدنان». تنقيح أسانيد التهذيب : ٦١٣ والموسوعة الرجاليّة : ٢ / ٤٣٦.
أقول : إنّ بني عدنان، بطن من القحطانيّة، كما قال القَلْقَشَنْدي في موضع : «بنو النخع حيّ من كهلان من القحطانيّة». نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب : ٧٦.
وفي موضع آخر : «قال السهيلي : لا يشارك بني عدنان من العرب في أرض نجد من القحطانيّة إلاّ طيء، من كهلان ـ إلي أن قال ـ وأيضا بنو عدنان بطن من الأزد من القحطانيّة». المصدر : ٣٥٤ ـ٣٥٣. إلاّ أن يقال بأنّ المراد من بني عدنان هذا، غير بني عدنان المشهور الذي منهم أسد كما عليه السيّدنا الاُستاذ العلاّمة الشبيري مدّ ظلّه الوارف.
ويؤيّد كون المراد منه، هو إبراهيم بن أبي سمّال؛ بأنّ الشيخ قد روي في كتاب الحجّ عنه تارة بعنوان : «موسي بن القاسم، عن إبراهيم بن أبي سمّاك (أو أبي سمّال) عن معاوية بن عمّار»، كما في التهذيب : ٥ / ٩٤ ح ٣٠٩ والاستبصار : ٢ / ١٧٦ ح ٥٨٣، ١٠٤ ح ٣٣٩، ١٣٦ ح ٤٤٨، ١٤٨ ح ٤٨٧، ٣٧٠ ح ١٢٨٨.
وأخري بعنوان : «موسي بن القاسم، عن إبراهيم، عن معاوية بن عمّار».
كما في التهذيب : ٥ / ١٨١ ح ٦٠٨ و١٨٢ ح ٦١١، ٢٠٤ ح ٦٧٩، ٢٦٩ ح ٩٢٢ ، ٢٧٤ ح ٩٣٩، ٢٧٥ ح ٩٤١، ٢٩٧ ح ١٠٠٦ ، ٣٣٦ ح ١١٦١، ٣٣٨ ح ١١٦٧، ٣٦٥ ح ١٢٧٣.
وقد ذكرنا بأنّ المراد منه هو إبراهيم بن أبي سمّال.
ويمكن أن يقال : بأنّ المراد منه هو النخعي أبو الحسين لما روي الشيخ أيضا في كتاب الحجّ : «عن موسي بن القاسم عن أبي الحسين النخعي»، تارة : عن معاوية بن عمّار كما في التهذيب : ٢٠٨ ح ٦٩٧ والاستبصار : ٢٦٦ ح٩٤٢.
وأخري عن ابن أبي عمير كما في التهذيب : ٥ / ٢٠٧ ح ٦٩٥ والاستبصار : ٢ / ٢٦٦ ح ٩٤٠ والتهذيب : ٣٦٠ ح ١٢٥٢ والاستبصار : ٢٠٦ ح ٧٠٤.
وثالثة عن صفوان، كما في التهذيب : ٥ / ٢٣٠ ح ٧٧٩ والاستبصار : ٢٧٨ ح ٩٨٨.
ورابعة عن عبيد بن الحرث كما في التهذيب : ٥ / ١٤٧ ح ٤٨٣ والاستبصار : ٢٣٨ ح ٨٢٧.
وكذا : «عن موسي بن القاسم عن النخعي». كما في التهذيب : ٥ / ١١٨ ح ٣٨٤، ١٣٨ ح ٤٥٧ والاستبصار : ٢ / ٢٣٤ ح ٨١٤ والتهذيب : ٢٢٣ ح ٧٥١ و٢٦٤ ح ٨٩٩، والاستبصار : ٢ / ٢٩٧ ح ١٠٥٩ والتهذيب : ٢٨٨ ح ٩٧٨، ٣٨٩ ح ١٣٦٢. والمراد منه هو أيّوب بن نوح بن دَرّاج، كما صرّح به النجاشي [١٠٢ رقم ٢٥٤] وفي وسائل الشيعة، طبعة آل البيت : ١٣ / ٤٧٩ ح ١٨١٤٩، ٤٨٤ ح ١٨٢٦٤، ٥١٤ ح ١٨٣٤١. ومعجم رجال الحديث : ٢١ / ١٢٨ رقم ١٤١٧٠.
وقال التستري : الخبر كان بلفظ «عن إبراهيم» والمراد به ابن أبي السمّال، أو بلفظ «عن النخعي» والمراد به أيّوب بن نوح، فتوهّم وزاد أحدهما... . قاموس الرجال : ١ / ٣٢٠.
ويحتمل قويّا بأن يكون «موسي بن القاسم عن إبراهيم النخعي» مصحّف «موسي بن القاسم عن إبراهيم والنخعي» لما مرّ رواية موسي بن القاسم كثيرا عن إبراهيم وإبراهيم بن أبي سمّال والنخعي والنخعي أبي الحسين، في كتاب الحجّ.
هذا غاية جهدنا وما خطر ببالنا.
ولكنّ العجب من المحقّق النحرير السيّد السند الخوئي قدس سره مع إحاطته بالرجال، كيف جعل إبراهيم النخعي هذا، متّحدا مع إبراهيم بن يزيد النخعي العامّي الناصبي المتقدّم طبقته عنه والراوي عن علي بن الحسين عليه السلام. راجع : معجم رجال الحديث : ١ / ٣٦٢. فيأتي تفصيل المقال في ترجمة : إبراهيم النخعي.


مکانة الراوی:
النجاشي : ثقة، كان من الواقفة. [رجال النجاشي : ٢١ رقم ٣٠]
الطوسي : واقفيّ. [رجال الطوسي : ٣٤٤ رقم ٣٣]
الطوسي : له كتاب. [الفهرست : ٩ رقم ٢٤]
الكشّي : قال أبو الحسن(!) المراد منه «حمدويه» وفي بعض النسخ : قال الحسن : فالمراد الحسن بن موسي.
: مات علي شكّه [أي مات علي الوقف]. [رجال الكشّي : ٤٧١ رقم ٨٩٧]
أورده العلاّمة في القسم الثاني قائلاً : واقفيّ لا أعتمد علي روايته. [الخلاصة : ١٩٨ رقم ٣]
أورده ابن داود في القسم الثاني : [رجال ابن داود : ٢٢٦ رقم ٤]
أورده الجزائري في القسم الموثّقين : [حاوي الأقوال : ١٩٥ رقم ١٠٣٥]
بحرالعلوم : ويظهر من النجاشي في ترجمة داود بن فرقد. [١٥٩ رقم ٤١٨] عدم وقفه أو رجوعه عن الوقف؛ فإنّه ذكر لداود كتابا وقال : «روي هذا الكتاب جماعات كثيرة من أصحابنا منهم : إبراهيم هذا». [الفوائد الرجاليّة : ٢ / ٣٤]
التستري : ... إنّ ترحّمه [أي النجاشي] عليه ثمّة [أي في ترجمة داود بن فرقد] ضمنا مع تصريحه هنا بوقفه غفلة. [قاموس الرجال : ١ / ١٣٨ رقم ٣٩]
الماحوزي : قال صاحب المدارك في مباحث الحجّ : إنّه مجهول .. وقد اتّفق للشهيد الثاني في شرح الشرائع فيه توهّم آخر، فقال بأنّه واقفيّ ضعيف ... . [معراج أهل الكمال : ٣٠ رقم ٦]
أورده طه نجف في قسم الثقات وفي قسم الضعفاء : [إتقان المقال : ٥ و٢٥٤]

مکانته عند العامة:
ابن حجر : ذكره علي بن فضال في رجال الشيعة وروي عنه. [لسان الميزان : ١ / ٥٩ رقم ٨٣، الطبعة الجديدة و : ١ / ٤٠ رقم ٨٠ الطبعة القديمة].

صحبة الراوی:
الطوسي : من أصحاب الكاظم عليه السلام. [رجال الطوسي : ٣٤٤ رقم ٣٣]
البرقي : من أصحاب الصادق عليه السلام. [رجال البرقي : ٤٣] (!) هذا علي القول بأنّ أبا بكر بن أبي سمّاك المراد به الابن؛ لا الأب، كما تقدّم البحث عنه آنفا. فراجع.

الكشّي : أدرك الرضا عليه السلام. [رجال الكشّي : ٤٧٣ رقم ٨٩٩] (!) وفي البحار : ٢٧ / ٢٨٨ ح ١، عن الاختصاص : أنّه كتب إلي أبي الحسن الرضا عليه السلام.


مصادر الترجمة:
إتقان المقال : ٥ و٢٥٤، أعيان الشيعة : ٢ / ٢٠٨، أحسن التراجم : ١ / ٣٦ رقم ١١، إيضاح الاشتباه : ٨٦ رقم ١٩ فيه : «إبراهيم بن أبي بكر محمد بن الربيع يكنّي بأبي بكر ابن أبي السمّاك بالسين المهملة المفتوحة والكاف أخيرا وقيل لام ...»، بهجة الآمال : ١ / ٥١٦، التحرير الطاووسي : ١٤ رقم ٣، تعليقة الوحيد : ٢٠، تنقيح المقال : ١ / ١٠ رقم ٤٠، تهذيب المقال : ١ / ٣٠٦ رقم ٢٩، جامع الرواة : ١ / ١٧، الجامع في الرجال : ١ / ٢٠ و٢٣، الجامع لرواة الرضا عليه السلام : ١ / ٢٣ رقم ١٠، جامع المقال : ٥٢، حاوي الأقوال : ١٩٥ رقم ١٠٣٥، الخلاصة : ١٩٨ رقم ٣، فيه : «إبراهيم بن أبي سمّال»، رجال ابن داود : ٢٢٦ رقم ٤، رجال الأنصاري : ١٣، رجال البرقي : ٤٣، فيه : «أبو بكر بن أبي سمّاك الأسدي عربيّ كوفيّ»، رجال الطوسي : ٣٤٤ رقم ٣٣، فيه : «إبراهيم بن سمّاك»، رجال الكشّي : ٤٧١ رقم ٨٩٧ ـ ٨٩٩، فيه «إبراهيم بن أبي سمّال»، رجال المير داماد : ٢ / ٧٧٠ رقم ٨٩٧، رجال النجاشي : ٢١ رقم ٣٠، فيه : «إبراهيم بن أبي بكر محمّد بن الربيع يكنّي بأبي بكر ـ ابن أبي السَمّال، سمعان بن هُبَيرة بن مُساحق بن بُحَير بن عُمَير بن اُسامة بن نصر بن قُعَين بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خُزيمة، أخو إسماعيل بن أبي السمّال»، وقال النجاشي : ١٥٩ رقم ٤١٨، أيضا في ترجمة داود بن فرقد : «إبراهيم بن أبي بكر محمد بن عبد اللّه بن النجاشي المعروف «بابن أبي السمّال»، طرائف المقال : ١ / ٢٧٢ رقم ١٨٠٨، غاية الآمال : ٨، الفوائد الرجاليّة : ٢ / ٣٣، الفهرست : ٩ رقم ٢٤، فيه : «إبراهيم بن أبي بكر بن سمّال»، قاموس الرجال : ١ / ١٣٤ رقم ٣٨ ـ ٣٩، فيه : «ثمّ ما في عنوان النجاشي «يكنّي بأبي بكر محمّد بن السمّال، سمعان» لم أقف له علي معني ... وكيف كان، فكلامه هنا في نسب إبراهيم مع كلامه في نسبه أيضا ـ في داود ابن فَرْقَد ـ مختلف ... وإبراهيم هذا، من أجداد النجاشي ، ففي عنوان نفسه أنهي نسبه إلي إبراهيم بن محمّد بن عبد اللّه بن النجاشي بن غنيم بن أبي السّمال، سمعان. والظاهر أصحيّة الموضعين من كونه «إبراهيم بن محمد بن عبد اللّه بن النجاشي بن غنيم بن أبي السّمال» ممّا هنا من كونه «إبراهيم بن محمد بن الربيع بن أبي السمّال» فأسقط وبدّل».
مجمع الرجال : ١ / ٣٢ ـ ٣٥، معالم العلماء : ٦ رقم ١٨، مستدركات علم الرجال : ١ / ١٠٠ رقم ٥٥، فيه : «إبراهيم بن أبي بكر بن أبي السمّاك»، مستدرك الوسائل : ٣ / ٧٧٧، معجم الثقات : ٢ رقم ١٠، معجم رجال الحديث : ١ / ١٨٤ رقم ٦٨ ـ ٦٩ و : ٢٧٢ رقم ٢٤٨ و : ٢٧٨ رقم ٢٦١ و : ١٨٨ رقم ٧٠ و١٩٦ رقم ٨٥، فيه : «... بن بحير ...» ثمّ قال : «والصحيح ابن أبي سمّال»، وكذا في : ٢١ / ٦٥ رقم ١٣٩٦٨، معراج أهل الكمال : ٢٧ رقم ٦، منتهي المقال : ١٩ (من الطبعة القديمة) و١ / ١٥٠ رقم ٢٥ (طبعة آل البيت)، منهج المقال : ١٩، الموسوعة الرجاليّة : ٤ / ٢٥، و : ٧ / ١٥ و : ٦ / ١٧٤ و٣٤٩، نقد الرجال : ٦ رقم ٤، الوجيزة : ١٤٢ رقم ١٤، وسائل الشيعة : ٣٠ / ٢٩٣، الوسيط : ٤، هداية المحدّثين : ٩.

مصادر ترجمته عند العامة:
لسان الميزان : [١ / ٥٩ رقم ٨٢ الطبعة الجديدة و : ١ / ٤٠ رقم ٨٠ الطبعة القديمة] وفيه : «إبراهيم بن أبي بكر بن أبي سمّال (بلام) الأزدي».