من نحن
أُصول الحديث وأحكامه في علم الدّراية - الصفحة ٦۵
 تحمیل PDF هویة الکتاب الفهرست  كتاب الصورة  تحمیل الصورة
«« الصفحة الأولی    « الصفحة السابقة    الجزء:    الصفحة التالیة »    الصفحة الأخیرة»»
اسم الکتاب: أُصول الحديث وأحكامه في علم الدّراية    المؤلف: الأُستاذ جعفر السّبحاني    الجزء: ۱    الصفحة: ٦۵   

الفصل الثالث:

فيما تشترك فيه الأقسام الأربعة

قد عرفت المعاني الأربعة التي هي اُصول علم الحديث و بقيت هنا أقسام.

منها: ما تشترك فيها الأقسام الأربعة جميعاً.

ومنها: مايختصّ ببعضها ـ وقد ذكر الشهيد من جملة المشترك ثمانية عشر نوعاً ومن المختصّ ثمانية ـ ونحن نذكر من المشترك سبعة وثلاثين نوعاً ومن المختصّ بالضعيف أربعة عشر نوعاً.

و إنّ هذا التقسيم منها ما يرجع إلى السند خاصّة كالمسند و المتّصل و المرفوع وغيرها.

و منها: مايرجع إلى المتن خاصّة، كالنصّ والظاهر و المؤوّل و... ماشاكلها.

و منها: مايرجع لهما معاً، كالمتروك والمطروح... فتدبّر.

وإليك الكلام في المشترك أوّلاً ثم المختص.

1 ـ المسند:

الخبر المسند اصطلاحاً : ما اتّصل سنده من أوّله إلى آخره ولم يسقط منه أحد، سواء أكان المروي عنه معصوماً أم غيره، و يطلق عليه المتّصل


«« الصفحة الأولی    « الصفحة السابقة    الجزء:    الصفحة التالیة »    الصفحة الأخیرة»»
 تحمیل PDF هویة الکتاب الفهرست  كتاب الصورة  تحمیل الصورة

الصفحة الاولی | فهرس الرواة | طریق الراوی | طبقات الرواة | ضبط الراوی | قاموس المصطلحات | مساعدة | الاتصال بنا | من نحن | بحث متقدم