من نحن
أُصول الحديث وأحكامه في علم الدّراية - الصفحة ۵
 تحمیل PDF هویة الکتاب الفهرست  كتاب الصورة  تحمیل الصورة
«« الصفحة الأولی    « الصفحة السابقة    الجزء:    الصفحة التالیة »    الصفحة الأخیرة»»
اسم الکتاب: أُصول الحديث وأحكامه في علم الدّراية    المؤلف: الأُستاذ جعفر السّبحاني    الجزء: ۱    الصفحة: ۵   

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد للّه الذي تواترت نعماؤه وتسلسلت واستفاضت آلاؤه، والصلاة والسلام على سيّد المرسلين،وخاتم النبيين محمد وآله الطيبين الطاهرين صلاة موصولة لامقطوعة إلى يوم الدين.

أمّا بعد: فلمّا كان علم الحديث من أشرف العلوم وأوثقها وأكثرها نفعاً، لاتّصاله باللّه ورسله وخلفائه، عكف المسلمون ـ و في طليعتهم الشيعة الإمامية ـ على تدوينه وترصيفه و من ثمّ نقله إلى الأجيال، وبذلك أرسوا قواعد الشريعة، و أضفوا عليها سمة الخلودِ والدوام.

فقاموا بتدوين علوم الحديث خدمة للسنّة، فألَّفوا ـ أوّلاً ـ كتباً حول غريبه ومعضلاته، وبيّنوا مشاكله وغرائبه.

كما ألَّفوا ـ ثانياً ـ كتباً ورسائل في علم رجال الحديث، الكافل لتمييز الثقة من غيره، ومقبول الرواية من مردودها.

ثم عزّزوه بعلم ثالث، باسم: علم الدراية ،الذي يبحث عن العوارض الطارئة على الحديث من ناحية السند والمتن وكيفيّة تحمّله وآداب نقله.

إلى غير ذلك من العلوم التي قاموا بتدوينها خدمةً للسنّة النبويّة


«« الصفحة الأولی    « الصفحة السابقة    الجزء:    الصفحة التالیة »    الصفحة الأخیرة»»
 تحمیل PDF هویة الکتاب الفهرست  كتاب الصورة  تحمیل الصورة

الصفحة الاولی | فهرس الرواة | طریق الراوی | طبقات الرواة | ضبط الراوی | قاموس المصطلحات | مساعدة | الاتصال بنا | من نحن | بحث متقدم