أحمد بن أبي زاهر

أحمد بن أبي زاهر

مکانة الراویمصادر الترجمة

الإسم: أحمد بن أبي زاهر.

[الكافي : ١ / ١٩٢ ح ١]
(!) قال السيّد البروجردي : وفي نسخة أحمد بن أبي داهر. [الموسوعة الرجاليّة : ٤ / ٣٨].
وقال ابن داود : الأصلح أن يكون داهر (بالدال) والذي أنقله (بالزاي). [رجال ابن داود : ٢٢٧ رقم ١٦

]

الکنیة: أبو جعفر.

[الفهرست للطوسي : ٢٥ رقم ٦٦]

اللقب: الأشعري القمّي.

[الفهرست للطوسي : ٢٥ رقم ٦٦]

الطبقة: من السابعة أو الثامنة.

[الموسوعة الرجاليّة : ٤ / ٣٨]
(!) وقال في طبقات أسانيد فهرست الشيخ : لعلّه من السابعة أو الثامنة، وفي رجال النجاشي : من صغار السابعة، وفي موضع آخر : كأنّه من السابعة. [الموسوعة الرجاليّة : ٦ / ١٨١ و٣٥٧
]

المذهب: لعلّه إماميّ.

(!) أقول : يستفاد إماميّته من ظاهر النجاشي حيث قال : كان وجها بقم، وله كتاب مايفعل الناس حين يفقدون الإمام. راجع : [رجال النجاشي : ٨٨ رقم ٢١٥
]








مکانة الراوی:
وقع في أسناد كامل الزيارات. [كامل الزيارات : ١٨٨ ح ٣]
النجاشي : كان وجها بقم وحديثه ليس بذلك النقيّ. [رجال النجاشي : ٨٨ رقم ٢١٥]
الطوسي : كان وجها بقم، وحديثه ليس بذاك النقيّ. [الفهرست للطوسي : ٢٥ رقم ٦٦]
أورده العلاّمة في القسم الثاني. [الخلاصة : ٢٠٣ رقم ١١]
أورده ابن داود في القسم الثاني. [رجال ابن داود : ٢٢٧ رقم ١٦]
أورده ابن داود في القسم الأوّل وقال : وجها بقم وحديثه ليس بذاك النقيّ. [رجال ابن داود : ٣٥ رقم ٥٢]
أورده الجزائري في القسم الضعيف. [حاوي الأقوال : ٢٢٢ رقم ١١٥٢، ٣ / ٢٧٣ رقم ١٢٣٩ في الطبعة الحديثة]
أورده طه نجف في الضعفاء وقال : أراد بقوله ليس بذلك النقيّ أنّه قد يروي من المجاهيل والضعفاء، وهو يشعر بأنّ ذلك خلاف طريقتهم المألوفة. [إتقان المقال : ٢٥٦]
الطريحي : ممدوح في الجملة. [جامع المقال : ٥٣]
الزنجاني : أعدّه كالصحيح. [الجامع في الرجال : ١ / ٩١]
الماحوزي : نعم يظهر من قول الشيخ كان وجها بقم جلالته في الجملة لكن ذلك لا يقتضي العدالة. [معراج أهل الكمال : ١٠٠ رقم ٣٧]
المجلسي : ممدوح وفيه ذمّ. [الوجيزة : ١٤٧ رقم ٦٨]
الماحوزي : ممدوح وفيه ذمّ. [بلغة المحدّثين : ٣٢٦ رقم ٤]
أبو علي الحائري : وجاهته بقم من أعلي المدح وحديثه ليس بذاك النقيّ أي ليس في المرتبة القصوي من النقاوة وهو ليس قدحا وكون محمّد بن يحيي ... من أصحابه ناهيك به مدحا. [منتهي المقال : ٣٠، وفي الطبعة الحديثة : ١ / ٢٣٠ رقم ١١٠]
النوري : قال صاحب «اكليل المنهج» قوله كان وجها بقم، هذا مساوق للتوثيق. [مستدرك الوسائل : ٣ / ٧٧٩]
المامقاني : إنّ الرجل من الحسان أقلاًّ. [تنقيح المقال : ١ / ٤٩ رقم ٢٨٤]
الأبطحي : ... ولكن ما دلّت عليه رواياته فهو من الحقّ الذي دلّت عليه روايات غيره، والاجتهاد في الطعن مثل ذلك محجوج بالنصّ. [تهذيب المقال : ٣ / ٤١٨ رقم ٢١٣]
الخوئي : إنّ قول النجاشي والشيخ كان وجها بقم، ظاهر في أنّه كان وجها من جهة أنّه كان محدّثا؛ كما يدلّ عليه قولهما وكان محمّد بن يحيي العطّار أخصّ أصحابه. وعليه فما ذكراه من أنّ حديثه ليس بذلك النقيّ، لابدّ من حمله علي أنّه توجد في أحاديثه روايات منكرة وهذا لاينافي وثاقة الرجل. [معجم رجال الحديث : ٢ / ٢٩ رقم ٤١٠]
التستري : أمّا الخلاصة، فعنونه في الثاني؛ لأنّه رجّح ذمّه، حيث إنّ المراد بالوجاهة في النجاشي الوجاهة الدنيويّة. [قاموس الرجال : ١ / ٣٨٤ رقم ٢٨٢]

مصادر الترجمة:
إتقان المقال : ٢٥٦، أعيان الشيعة : ٢ / ٤٧٣ و : ٣ / ١٨٩، بلغة المحدّثين : ٣٢٦ رقم ٤، بهجة الآمال : ٢ / ١٣، تنقيح المقال : ١ / ٤٩ رقم ٢٨٤، تهذيب المقال : ٣ / ٤١٧ رقم ٢١٣، جامع الرواة : ١ / ٤٠، الجامع في الرجال : ١ / ٩١، جامع المقال : ٥٣، حاوي الأقوال : ٢٢٢ رقم ١١٥٤ و : ٣ / ٢٧٣ رقم ١٢٣٩، [الطبعة الحديثة]، الخلاصة : ٢٠٣ رقم ١١، رجال ابن داود : ٣٥ رقم ٥٢ و : ٢٢٧ رقم ١٦ و ٢١١، رجال الطوسي : ٤٥٣ رقم ٩٢، رجال النجاشي : ٨٨ رقم ٢١٥، وفيه : «أحمد بن أبي زاهر واسم أبي زاهر موسي أبو جعفر الأشعري القمّي مولي»، طرائف المقال : ١ / ٢٢٢ رقم ١٣٤٧ و : ٢٦٦ رقم ١٧٢٩، غاية المرام : ٢٦، فهرست الشيخ : ٢٥ رقم ٦٦، وفيه : «أحمد بن أبي زاهر واسم أبي زاهر موسي أبو جعفر الأشعري القمّي مولي»، قاموس الرجال : ١ / ٣٨٤ رقم ٢٨٢، مجمع الرجال : ١ / ٩٢، مستدركات علم الرجال : ١ / ٢٤٩ رقم ٦٦٥، مستدرك الوسائل : ٣ / ٧٧٩ وفيه : «أحمد بن أبي زاهر واسم أبي زاهر موسي بن جعفر ابن محمّد»، معجم الثقات : ٢٤٣ رقم ٤١ و : ٢١١ رقم ٢، معجم رجال الحديث : ٢ / ٢٨ رقم ٤١٠، معراج أهل الكمال : ١٠٠ رقم ٣٧، منتهي المقال : ٣٠، ١ / ٢٢٩ رقم ١١٠ [الطبعة الحديثة]، منهج المقال : ٣١ رقم ١٧٦، الموسوعة الرجاليّة : ٤ / ٣٨ و : ٦ / ١٨١ و٣٥٧، نقد الرجال : ١٧ رقم ٧، الوجيزه : ١٤٧ رقم ٦٨، الوسيط : ١١، وهداية المحدّثين : ١٣.